أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, إذا كنت ترغب بالمشاركة فنحن نرحب بانضمامك معنا ويمكنك التسجيل من هنا ومن ثم المشاركة معنا.
إسم المستخدم: كلمة المرور: استعادة كلمة المرور
0

صفة الاستغفار‎

السؤال: فضيلة الشيخ! ما هي صفة الاستغفار؟ وما هو فضل الاستغفار؟
السائل: صفة الاستغفار، وفضل الاستغفار؛ لأن أحد الإخوة أُنكر عليه الدعاء بـ(أستغفر الله الذي لا إله إلا هو وأتوب إليه)، (أستغفرك من كل ذنب عظيم)
قال: لا، لا يوجد من كل ذنب عظيم!

الجواب: الاستغفار أن يقول الإنسان: (اللهم اغفر لي) أو يقول: (استغفر الله وأتوب إليه) أو يقول سيد الاستغفار: (اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي، فاغفر لي ذنبي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت). ولا حرج على الإنسان أن يزيد شيئاً لكن لا بقصد التعبد لله بذلك، ولكن من باب الدعاء مفتوح، مثل: أستغفر الله وأتوب إليه من كل ذنب وما أشبه ذلك، وقد كان الخطباء يقولون على المنابر أقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم، ولا حرج أن تقول: اللهم اغفر لي، أو أستغفر الله من كل ذنب عظيم، أو ما أشبه ذلك، ليس فيه بأس، نعم.

مواضيع ذات اهتمام

الأقسام الرئيسية

النشرة البريدية

كل جديد سيصل إلى بريدك

عدد المشتركين: 126

احصائيات

  • عدد المواضيع156
  • عدد التعليقات109
  • أقسام رئيسية0
  • يتصفح الآن5
  • عناكب بحث3
المتصفحون من الدول
  • United States3
  • Netherlands2