الرئيسيه التسجيل

الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 25-05-2006, 03:18 AM   #1
عضو ة ماسية وأميرة منتديات نسايم الحب


امـــــال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26
 تاريخ التسجيل :  Mar 2006
 أخر زيارة : 12-05-2008 (02:29 AM)
 المشاركات : 4,555 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
Arrow قصص توبة الفنانين ( شاديه و سهير رمزي وصابرين وفهد السعيد والكثير )





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصص توبة الفنانين ( شاديه و سهير رمزي وصابرين وفهد السعيد والكثير )




اود أن أطرح هنا قصص لأناس كانوا من كبار الفنانين

ولكن الله اراد لهم الهدايه

فزهدوا بحياتهم ودنيا الفن

ورحبوا بدنيا الدين

وانا اليوم اضع بين ايديكم قصص هؤلاء الفنانين والفنانات

وبعضهم اصبح من كبار الدعاة

لنأخذهم منهم العظه والعبره


آمله لكم الاستفاده من هذه القصص



يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــع


 

رد مع اقتباس
قديم 25-05-2006, 03:19 AM   #2
عضو ة ماسية وأميرة منتديات نسايم الحب


امـــــال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26
 تاريخ التسجيل :  Mar 2006
 أخر زيارة : 12-05-2008 (02:29 AM)
 المشاركات : 4,555 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
Arrow توبة الراقصة هالة الصافي





توبة الراقصة هالة الصافي


روت الفنانة الراقصة المعروفة هالة الصافي قصة اعتزالها الفن وتوبتها والراحة النفسية التي وجدتها عندما عادت إلى بيتها وحياتها وقالت بأسلوب مؤثر عبر لقاء صحفي معها:



في أحد الأيام كنت أودي رقصه في أحد فنادق القاهرة المشهورة شعرت وأنا ارقص بأنني عبارة عن جثه, دمية تتحرك بلا معنى, ولأول مرة اشعر بالخجل وأنا شبه عارية, ارقص أمام الرجال ووسط الكؤوس. تركت المكان وأسرعت ابكي في هستيريا حتى وصلت إلى حجرتي وارتديت ملابسي. انتابني شعور لم أحسه طيلة حياتي مع الرقص الذي بدأته منذ كان عمري 15 عاما, فأسرعت لأتوضأ, وصليت, وساعتها شعرت لأول مرة بالسعادة والأمان, ومن ذلك اليوم ارتديت الحجاب على الرغم من كثرة العروض, وسخرية البعض. أديت فريضة الحج, وقفت ابكي لعل الله يغفر لي الأيام السوداء. وتختم قصتها المؤثرة قائله: هالة الصافي ماتت ودفن معها ماضيها أما أنا فأسمي سهير عابدين, أم كريم, ربة بيت, أعيش مع ابني وزوجي, ترافقني دموع الندم على أيام قضيتها من عمري بعيدا عن خالقي الذي أعطاني كل شيء. إنني الآن مولودة جديدة, اشعر بالراحة والأمان بعد أن كان القلق والحزن صديقيَ, بالرغم من الثراء والسهر واللهو. وتضيف قائلة: قضيت كل السنين الماضية صديقة للشيطان لا اعرف سوى اللهو والرقص كنت أعيش حياة كريهة حقيرة كنت دائما عصبية فألان إنني مولودة جديدة اشعر إنني في يد أمينة تحنو علي وتباركني,هي يد الله سبحانه وتعالى.


 

رد مع اقتباس
قديم 25-05-2006, 03:21 AM   #3
عضو ة ماسية وأميرة منتديات نسايم الحب


امـــــال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26
 تاريخ التسجيل :  Mar 2006
 أخر زيارة : 12-05-2008 (02:29 AM)
 المشاركات : 4,555 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
Arrow توبة الفنانة المعتزلة سهير رمزي





توبة الفنانة المعتزلة سهير رمزي

الفنانة المعتزلة : سهير رمزى تعترف
وجدت سعادتى فى القرب من الله
الحجاب فريضة مثل الصيام والصلاة
لا أشاهد أفلامى وماتقدمه السينما هراء
تبرعت بمجوهراتى للانفاق على الفقراء والايتام


الفنانة سهير رمزى .. عاشت حياة فنية مليئة بالتناقضات .. تزوجت أكثر من مرة حتى أطلقت على نفسها مزواجة لاتستطيع العيش بدون الرجال كما رشحتها الشائعات لمئات قصص الحب .. وبين كل هذا وذاك .. أختارت سهير طريقاشائكا .. حيث حصرت نفسها فى أدوار الإغراء .. مما ساعدها على الفوز بنصيب الأسد فى أدوار البطولة المطلقة فى السينما .. ولكن.. وآه من لكن ..لم تذق سهير طعم السعادة أو الراحة .. وكانت دائماً تبحث عن سر قلقها حتى جاءت اللحظة الحاسمة .. عندما قررت اعتزالها الفن وارتدائها الحجاب .. فما هو السر وراء اعتزالها .. ولماذا أتخذت قرار الحجاب ..

تروى السيدة سهير رمزى رحلتها مع عالم الإيمان قائلة : ـ

كنت أشعر بسعادة كبيرة عندما وقفت أمام الكاميرا لأول مرة فقد تصورت أن أحلامى كلها تحققت ، ولكن مع كل فيلم جديد أنتهي من تصويره أشعر بالضيق والقلق .. مشاعر كثيرة تسيطر علي ولا أستطيع معرفة مصدرها ، وكنت أحرص قبل النوم أن أمسك بالقرآن الكريم وأضعه فوق صدرى .. وفى هذه اللحظة أحس السعادة التى تبدد مع صباح كل يوم.. فلم أستطع البحث عن السعادة كثيراً وعرفت أن سعادتى هى إيمانى بالله عز وجل والقرب منه .. فقررت أن أنسحب بهدوء من الوسط الفنى .. فى هذه الفترة لم أتخذ قرارى بالحجاب ولكنى بدأت أتردد على المساجد وقمت بقراءة بعض سور القرآن الكريم الأحزاب و النور التى تحمل نصاً صريحا بحجاب المرأة .. هذا الزى الإسلامى الذى يمنح المرأة العفة والآمان .. ثم أتصلت ببعض علماء الدين وقمت بإستشارتهم فى بعض الأمور .. ثم قررت ارتداء الحجاب .. وبمجرد أن أرتديت الزى الإسلامى .. وقد شاء القدر أن أرتديه أول أيام شهر رمضان الكريم تغيرت فى داخلى أشياء كثيرة وشعرت بالراحة والآمان وتبدد القلق من حياتى ..

حقاً إن سعادة القرب من الله لاتعادلها أى سعادة .. وأنا نادمة على كل لحظة عشتها بدون التقرب من الله .. ولا أعرف كيف سرق الشيطان اللعين سنوات عمرى دون أن أدرى..ولكننى فى نفس الوقت سعيدة أننى أتخذت قرارى بالحجاب ..

وهل واجهت ضغوطا معينه لعودتك للساحة الفنية ؟

- حاول الكثيرون إقناعى بعودتى للفن .. وقالوا لى إنك خسارة فنيه لم تعوض وعرض علي البعض أجوراً مرتفعة .. ولكن قرارى حاسم ولن يتأثر بأى شىء ولا أرد على هؤلاء إلا بكلمة واحدة تعالوا وذوقوا حلاوة الإيمان والقرب من الله عزوجل لا أعرف ماذا سيفعل الإنسان عند لقائه لوجه ربه .. هل ستشفع الشهرة والمال امام الله ، الغريب أن بين الحين والآخر تحدث بعض الكوارث الطبيعية ولكن للأسف لايتعظ الناس .

بصراحة .. ماهو شعورك وأنت تشاهدين أفلامك ؟

- لا أشاهد أفلامى ولا أستمتع بأى شىء سوى قراءة الكتب الدينية ، كما أحرص على ختم القرآن الكريم .

وكيف تقضين وقت فراغك ؟

- الآن لايوجد لدى وقت فراغ بعكس الماضى بالرغم من عملى فى السينما إلا أننى كنت دائماً أشعر بالفراغ وبالمناسبه أنا غير راضية عن الأعمال التى تقدم للسينما معظمها تجارية وغير هادفة الشباب فى حاجة لأعمال جادة ترتقى به وغير طبيعى أن يشاهد أفلاما تتسم بالعنف ..

بصراحة .. كيف تصرفت فى أموالك التى جمعتها من عملك بالفن ؟

- صدقينى المال لم يكن فيه بركة وأنا كنت مجنونة لبس وبعدين أسألى زميلاتى : نجلاء فتحى وميرفت أمين هل أدخروا أى شىء . أما بالنسبة لمجوهراتى فقد أخرجتها فى سبيل الله

بماذا تعترف سهير رمزى ؟

- إعترف .. أننى أعيش أجمل أيام حياتى وأننى لن أتنازل عن قرارى بالحجاب ولن أْعود للساحة الفنية تحت أية ظروف ..وأريد أن أوجة دعوة أو نصيحة لأى فتاة لم ترتد الحجاب .. يا أختى لاتنسي الحجاب فهو فريضة مثل الصلاة والصوم


 

رد مع اقتباس
قديم 25-05-2006, 03:23 AM   #4
عضو ة ماسية وأميرة منتديات نسايم الحب


امـــــال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26
 تاريخ التسجيل :  Mar 2006
 أخر زيارة : 12-05-2008 (02:29 AM)
 المشاركات : 4,555 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
Arrow توبة المذيعة المعتزلة كاميليا العربي




توبة المذيعة المعتزلة كاميليا العربي

المذيعة المعتزلة كاميليا العربي
منعوني من دخول التليفزيون بالحجاب
خيروني بين الشاشة والحجاب فاخترت الأخير


كاميليا العربي.. مذيعة تليفزيونية لامعة.. قدمت العديد من البرامج المتميزة فتعلقت بها قلوب الصغار والكبار.. ومما ساهم في نجاحها نشأتها الفنية حيث والدها الفنان الراحل عبدالبديع العربي وشقيقاها محمد ووجدي العربي وزوجة شقيقها الفنانة المعتزلة هناء ثروت وفي أوج نشاطها الفني كمذيعة قررت فجأة ارتداء الحجاب.. مما أسفر عن إبعادها من التليفزيون المصري، تروي السيدة كاميليا العربي رحلتها مع الحجاب قائلة:

عشت منذ نعومة أظافري أحلم بالعمل كمذيعة للتليفزيون.. وعندما تحقق الحلم اخترت برامج الأطفال.. وتصورت أنني أسعد إنسانة في العالم ولكن.. كنت أشعر دائماً أن هناك شيئاً في صدري وعندما اعتزلت زوجة شقيقي هناء ثروت الفن وارتدت الحجاب تأثرت كثيراً ولكن الشيطان اللعين ظل يطاردني وأبعدت فكرة الحجاب وفي أول أيام شهر رمضان الكريم ذهبت إلى الكوافير كعادتي واتفقت معه على اختيار التسريحة والمكياج المناسبين ثم عدت إلى منزلي وفتحت الدولاب لاختيار الملابس وفجأة شعرت بحالة من الضيق والأرق فتوضأت وصليت ركعتين وأنا أدعو الله عز وجل وجدت نفسي أبكي بشدة ثم نظرت لنفسي في المرآة وبكيت كما لم أبك من قبل وأمسكت بكتاب الله وقرأت سورة النور وارتديت الزي الإسلامي ولا تتصوري مدى السعادة التي قابلتني بها الأسرة بعد ارتدائي الخمار وفي اليوم التالي ذهبت إلى مبنى التليفزيون وللأسف وجدت المسؤولين يمنعونني من الظهور في البرامج وحاولت إقناع رئيس التليفزيون في ذلك الوقت أن الحجاب لن يؤثر على تقديمي للبرامج وخاصة أنني أعددت أفكارا لتنفيذ برامج دينية للأطفال وما إن أعلنت موقفي حتى أُعلنت الحرب عليّ حيث وجدت مذيعات التليفزيون يسخرن مني كما رددن بعض الألفاظ الجارحة ولكني لم أستمع لأحد ولم يكن أمامي سوى تقديم استقالتي.

وهل كررت محاولاتك بالعودة لبرامج التليفزيون مرة أخرى؟

بالفعل حاولت كثيراً وفي كل مرة يقولون اخلعي الحجاب حتى تستطيعي تقديم البرامج التي تحلمين بها ولكنني رفضت بشدة وقلت لهم اتقوا الله في أنفسكم لا أريد التليفزيون وخرجت من هناك في حالة استياء شديدة فما الذي يمنع تقديم برامج دينية خفيفة على الشاشة وأنا أرتدي الحجاب؟، عشرات من علامات الاستفهام دارت في ذهني.. وعندما ذهبت للمنزل شرحت لزوجي المخرج فتحي عبدالستار الموضوع فقال لي لا تحزني إن الله يدافع عن الذين آمنوا وفعلاً الإنسان دائماً يكون في موضع اختبار من الله عز وجل فلا بد وأن يستعد للقاء ربه لأننا نعيش أياما معدودة والله بصير بعباده.

بصراحة.. هل ندمت على قرارك بالابتعاد عن عملك كمذيعة؟

أنا نادمة على كل لحظة مرت عليّ بدون أن تقربني من الله وأنا سعيدة جداً بحياتي الجديدة حيث أنشأت داراً للأيتام بالمعادي والحمد لله وتتساءل المذيعة السابقة كاميليا العربي فتقول أتدرون لماذا لا يستجيب الله دعاءنا وقد دعانا؟ ذلك أنه قال فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون- الآية 186 البقرة فلا نحن لله استجبنا ولا لفضله الرشد اكتسبنا فكيف يستجيب الله لنا وقد عصينا..

وتواصل السيدة كاميليا العربي حديثها ونبراتها مليئة بالحزن أحسب أن الإيمان يتبنى التليفزيون فهو يتيح الكلمة الحرة قد بلغ لدى الناس حد اليقين وما هو بيقين ولا يشبه اليقين فكثيراً ما تطاول بعض المسؤولين على الإيمان مطمئنين إلى انعدام الناصر والمعين حتى الكلمة التي لا غاية لها إلا إظهار الحق منعت بغير حق ثم يقال التليفزيون يتمتع بمساحات من الحرية فأعجب.

كيف ترين نفسك بعد الحجاب؟

لقد تغيرت أشياء كثيرة في داخلي.. اليوم أصبحت أكثر سماحة وتعقلا.. فعلاً حلاوة الإيمان تعطي الراحة في كل شيء كل شيء ويكفي أن تعيشي حياتك راضية عن نفسك وسعيدة بلقاء ربك في أي وقت.. وليس معنى ذلك أننا نعتزل الدنيا بالعكس الدنيا دائماً ما تكون حلوة هذا دائماً ما يعكسه الشعور بالرضا.

ما هي أحلامك بعد الحجاب؟

أتمنى أن أتوسع في إنشاء دار الأيتام حتى نخرج أجيالاً صالحة للمجتمع.. كما أحلم بأن يعيدوا وجهة نظرهم مع الحجاب فأنا أقول لهم لا تخافوا الحجاب لن يفسد الأطفال!!


 

رد مع اقتباس
قديم 25-05-2006, 03:24 AM   #5
عضو ة ماسية وأميرة منتديات نسايم الحب


امـــــال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26
 تاريخ التسجيل :  Mar 2006
 أخر زيارة : 12-05-2008 (02:29 AM)
 المشاركات : 4,555 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
Arrow توبة الفنانة المعتزلة نسرين





توبة الفنانة المعتزلة نسرين


الفنانة المعتزلة نسرين فى حوار صريح جداً
رسالة من العالم الآخر وراء إعتزالى الفن وإرتدائي الحجاب
المرأة المؤمنة هى التى ترتدى الحجاب
الحجاب العصرى .. الدين برىء منه



نسرين فنانة متميزة قدمت العديد من الأدوار الهامة التى أرتبطت فى أذهان الناس منها فرصة العمر الشهيد والدموع الحفيد شيلنى وأشيلك .. وعندما شعرت بنضجها الفنى بدأت مع زوجها الفنان محسن محى الدين فى نجاح آخر أفلامها شباب على كف عفريت إلا أنها فجأه قررت إعتزال الفن وإرتداء الحجاب تروى السيدة نسرين رحلتها من عالم الفن إلى عالم الإيمان ..

فى البداية تقول .. الحجاب ليس بعيدا عنى وعن أسرتى فمنزلنا يسوده جو من الروحانيات والتدين فوالدى رحمه الله كان أزهريا وكذلك جدى .. فكانوا يحرصون دائماً على الصلاة فى المسجد وكان أبى يحرص على أن يوقظنا من النوم يومياً لنصلى صلاة الفجر جماعة ويوم الجمعة كان له مذاق وطعم خاص حيث كان كل فرد فى الأسرة يمسك بالمصحف لقراءة القرآن رغم إننا كنا صغار إلا أن أبى كان شديد الحرص على مناقشتنا فى أمور الدين والحلال والحرام .. وهذا دفعنى لأن أعجب طوال عمرى بالمرأة التى ترتدى الحجاب .. ورغم كل هذا فكرت أن أدخل التليفزيون وأنا طفلة ولكن أسرتى عارضت بشدة ولكننى صممت على قرارى وبالفعل دخلت عالم الفن وشاركت فى العديد من الأعمال .. ولكن كان هناك داخلى شيئا ما .. فلم أشعر يوما أننى راضية عن نفسى فقد كان المجال الفنى يختلف تماما عن طبيعتى حتى أبنتى رانا قالت لى أنا لا أعرف ياماما كيف تتعاملين مع الوسط الفنى فأنا أشعر أنك غيرهم ..

والحقيقة لم أستطع أنا وزوجى محسن محى الدين أن نتلاءم مع الوسط الفنى ،فوجدت نفسى أشعر بالضيق من الإستمرار فى هذا المجال الغريب عنى إلى أن جاءت اللحظة الحاسمة ..ففى أحد الأيام فوجئت بماما تتصل بى وتخبرنى أنها رأت حلما كرر عليها أكثر من مرة !! فقد رأت أن والدى وهو يزورها فى المنام غاضب على وبعد هذه المكالمة .. شعرت بخوف ورهبة شديدين فتوضأت وأمسكت بسجادة الصلاة كى أصلى ولكن لم أتمكن من أداء الصلاة وظللت أبكى بشدة أكثر من ساعة .. وفجأه وجدت نفسى أدعو أن يرضى الله عنى وامسكت بالمصحف وبدأت أقرأ سورة النساء والأحزاب وبعد إنتهائي من قراءتهما شعرت أن هناك أشياء كثيرة قد تغيرت داخلى .. وفى نفس الليلة وجدت صديقتى الراحلة هاله فؤاد تتصل بى وتخبرنى أن هناك صديقه للسيدة هناء ثروت رأت لى رؤيا .. فإتصلت بها على الفور ووجدتها تروى لى مناماً مشابهاً لما رأته أمى !! وفى هذا الوقت نظرت لنفسى فشعرت أننى أرتدى الحجاب وطاردتنى هذه الصورة طول الليل ، فلم أهدأ حتى أرتديت الحجاب كاملاً ، ونزلت إلى أمى فى الفجر ومعى زوجى محسن وأبنتى رنا وأبنى عمر، وكانت فرحتها بهذا المشهد كبيرة ، وسارعت لتتوضأ ثم صليت ركعتين شكراً لله على هدايته لى أما محسن زوجى فقد أخبرنى وقتها أنه سيعتزل أيضا الفن لأنه لايتناسب مع طبيعته وبالفعل أيام قليلة وأعلن محسن إعتزاله الفن .. أما أبنتى رانا وأختى فسارعن في إرتداء الحجاب والحمدلله تحولت أسرتنا إلى أسرة ملتزمه .

وهل أعلنت الحرب عليكم بعد الإعتزال ؟

- للأسف أصحاب النفوس الضعيفة قالوا إننى أعتزلت الفن لأننى ممثلة فاشلة ولم أستطع أن أترك أى بصمة فنية فى أعمالى .. بل قالوا إننى فنانة بلا تاريخ وأنا لا أملك الا أن أقول حسبى الله ونعم الوكيل محسن زوجى قال دعيهم يقولون كما يشاءون وكأنهم نسوا إننا كونا شركة للإنتاج السينمائي وعموما أنا غير راضية عن عملى بالفن ولايهمنى سوى رضاء ربى والحمدلله وجدت سعادتى فى القرب من الله وأنا أرى ان الخمار هو الزي الإسلامى أما الحجاب العصرى فالدين يتبرأ منه.

كيف تقضين وقتك بعد إعتزالك الفن وإرتدائك الحجاب ؟

- لا أشعر بالوحدة أو الفراغ يومى مملوء ما بين الإهتمام برعاية زوجى وأولادى .. والتفرغ للتعرف على الأمور الدينية كما أحرص على الذهاب إلى المساجد لإلقاء بعض الدروس الدينية ولاتتصورى بالرغم من أن دخلى المادى قليل إلا أن ربنا يبارك فيه بعكس ما كان يحدث معنا .. فالفلوس كثيرة ولكن لاتشعرى ببركتها ..


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 19 ( الأعضاء 0 والزوار 19)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 06:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010